الفنان المسرحي الخروصي :- اعشق واحب دور الوافد الأسيوي في الأعمال المسرحية


الفنان المسرحي الخروصي :- اعشق واحب دور الوافد الأسيوي في الأعمال المسرحية

الممثل العماني الشاب القدير والمميز عارف محمد حمد الخروصي يعد احد الشباب الذين برزوا علي خشبة المسرح في الأعمال التي قدمها منذ الثمانينات
البداية مع المسرح جاءت نتيجة شغفي وحبي للمسرح والوقوف علي الخشبة للتمثيل منذ الصغر وكانت بدايتي مع المسرح من خلال فرقة الصحوة للفنون المسرحية ولكن بسبب ظروف عمل الوالد وتنقله من محافظة الي أخرى ابعدتنا قليلا عن المسرح خلال الفترة الماضية ، لكني استطعت العودة في عام 2016م بعدما اوجد حبنا للمسرح هو الذي اوجد فينا هذه العودة وكانت مع فرقة الصحوة للفنون المسرحية من خلال العمل المسرحي ( حدث ذات يوم في سمهرم ) كاتب النص الدكتور عماد الشنفري ومن اخراج المغربي الدكتور عبد المجيد فنيش العمل كان بمثابة عمل الورشة ثم عمل آخر مع فرقة الصحوة في مهرجان الرستاق الكوميدي ثم عمل ثالث بعنوان ( الجيل ) في امارة دبي وكوني عضو بالفرقة كان لي الشرف في المشاركة بعدة عروض مع الفرقة

لقد كان لي المشاركة مع الفنان والكاتب والمخرج شامس نصيب في اكثر من عمل اهمها مسرحيات ( قروش البيت ) والآن بعد توقف استمر ما يقرب من سنتين بسبب جائحة كورونا كوفيد 19 نعود لجمهور المسرح من خلال المسرحية الكوميدية الهادفة الاجتماعية ( تجار الموضة ) ونعد أول فريق يقدم عمل مسرحي بعد التوقف ان شاء الله يستمر العطاء يوجد نقص كبير جدا في المسرح العماني واهم شيء الداعمين وشركات الانتاج التي عليها الاهتمام بالشباب من المواهب التي لديها القدرات لكن للسف لا يوجد اهتمام من قبل شركات الانتاج والجهات المعنية بالجانب المسرحي بالذات لا نجد برامج تلفزيونية ومسابقات ومهرجانات للمسرح توجد مجموعة كبيرة من الشباب الذين يمتلكون القدرات سواء من الوقوف علي خشبة المسرح او التمثيل للأفلام القصيرة والمسلسلات نجاحات العمل المسرحي لا تتوقف علي فرد واحد لأن نجاح اي عمل يعد نجاح للمجموعة طاقم العمل وخاصة الممثلين علي خشبة المسرح لم يسبق لي ان حصلت علي جائزة فردية سواء من خلال مشاركاتي الداخلية أو الخارجية وانما الجوائز التي حصلنا عليها للفرقة ككل

نعم حاليا مقدمين لي دعوة نت المسرح المغربي مع الدكتور عبد المجيد فتيش واحد من الفخر اننا استطعنا العودة للمسرح والوقوف علي خشبة المسرح امام جمهوره بعد التوقف الطويل بسبب الجائحة وهذا بحد ذاته شرف كبير لأي فنان مسرحي ومع المخرج والفنان والكاتب الشاب شامس نصيب في محافظة ظفار ذات الشعبية الجماهيرية الكبيرة العاشقة للمسرح كون محافظة ظفار تتميز بالمسرح والحضور الجماهيري الكبير وحب وشغف في صلالة

في هذا العمل المسرحي ( تحار الموضة ) العامل الوافد الذي دائما يحاول يقدم ادوار الخبث وعملية الاستغلال للمواطنين وهو العامل الوافد المسيطر
نعم مثل هذه الأدوار شخصية العامل الوافد اعشقها واحبها ليس فقط اعمالي المسرحية ولكن حتى في حياتي العامة معروف دائما بشخصية الوافد الاسيوي وهذا الدور عايش فيني من عدة سنوات حيث انني اتقنها بشكل كبير ومحببة لدي واي دور يمكن ان اقوم به علي خشية المسرح

لا تعليق

اترك تعليقاً