ما يجب ان تعرفه ( الوفاة المفاجئة للرياضيين )


ما يجب ان تعرفه ( الوفاة المفاجئة للرياضيين )

محاضرة بنادي صلالة قدمها الدكتور عمرو نوار

نظم نادي صلالة الرياضي بمحافظة ظفار مساء أمس محاضرة توعوية صحية بعنوان ( الوفاة المفاجئة للرياضيين ) تحت رعاية الشيخ سيف بن راشد الشكيلي رئيس مجلس إدارة نادي بهلاء الرياضي وبحضور الشيخ علي بن عوض الرعود فاضل رئيس مجلس إدارة نادي صلالة الرياضي والرياضيين واللاعبين والمهتمين والمتابعين
وتأتي هذه المحاضرة الصحية التوعوية التي قدمها الدكتور عمرو نوار مدير وحدة كهرباء القلب بمستشفى السلطان قابوس بصلالة ضمن الأنشطة والبرامج والمبادرات الشبابية التي ينفذها النادي خدمة للشباب وشرائح المجتمع العماني

في ختام تلك المحاضرة التوعية التي شهدت حضورا كبيرا قدم الشيخ رئيس مجلس ادارة نادي صلالة درع تذكاري لكل من الشيخ سيف الشكيلي رئيس مجلس ادارة نادي بهلاء راعي المناسبة والدكتور المحاضر عمرو نوار مدير وحدة كهرباء القلب بمستشفى السلطان قابوس بصلالة

هذا وقد تناول الدكتور المحاضر في محاضرته العديد من المواضيع الصحية التي تصيب القلب اسبابها وطرق الواقية منها وعلاجها وأهمية الفحص المبكر والمستمر للرياضيين

فتحت حادثة الوفاة ، التي تعرض لها مخلد الرقادي لاعب الكرة العماني رحمه الله ، المجال للحديث مجددا عن الوفاة المفاجأة و بالأخص التي يتعرض لها اللاعبون الرياضيون.

وبُقدَّر أنَّ ما بين 1 إلى 3 لكل 100,000 من الرِّياضيين الشباب الذين يبدون بصحة جيدة يُصابون بشكلٍ مفاجئ بعدم انتظام ضربات القلب، ويموتون فجأةً في أثناء ممارسة الرياضة.
ويُصَاب الذكور أكثر من الإناث بنسبة 10 مرَّات، وقد يكون لاعبو كرة السلة وكرة القدم في أكثر عرضه من غيرهم .

أن أسباب الموت المفاجئ أثناء ممارسة الرياضة مختلفة جدًّا في الرياضيين الشباب عمَّا هي عليه في الرياضيين الأكبر سنًّا.

ولكن، في جميع الرياضيين، قد يسبِّب الربو وضربة الشمس واستخدام العقاقير التي تعزِّز الأداء أو العقاقير الترويحية الموتَ بسبب اضطرابات نظم القلب المفاجئة.

أما السبب الأكثر شُيُوعًا للموت القلبي المفاجئ في الرياضيين الشباب هو التسمُّك غير المكتَشف لعضلة القلب (اعتلال عضلة القلب الضَّخامي)، وقد تسبِّب اضطرابات القلب الأخرى، مثل مُتلازمة QT الطَّويلة أو مُتلازمة بروغادا Brugada syndrome التي تسبِّب اضطراب نظم القلب، وأمَّهات الدم الأبهريَّة الموتَ المفاجئ أيضًا لدى الرياضيين الشباب.

وفي حالاتٍ أقلّ شيوعًا، قد يكون تضخُّم القلب غير المكتشف (اعتلال عضلة القلب التوسُّعي) موجودًا لدى شخص شاب ليس لديه أعراض، وقد يموتُ هذا الشخصُ فجأة في أثناء أو بعد ممارسة رياضة عنيفة.
كما أنَّ تشوُّهات الشرايين التاجية، لاسيَّما عندما يأخذ أحدُ الشرايين مسارًا غيرَ طبيعي عبرَ عضلة القلب، وليس في قمَّتها، قد تسبِّب أيضًا الموتَ المفاجئ في الرياضيين عندما يقطع الانضغاط تدفقَ الدَّم إلى القلب في أثناء ممارسة الرياضة.

وفي حالاتٍ نادرة، قد يحدث لدى الرياضيين الشباب النَّاحلين اضطرابات مفاجئة في نظم القلب أيضًا إذا تعرَّضوا لضربة مباشرة على منطقة القلب (ارتجاج القلب) ويجب التَّشخيص من قِبل الطبيب قبل البدء ببرنامج التمارين أو ممارسة الرياضة؛ حيث يقوم الأطباء بتحرِّي أولئك الذين لديهم اضطرابات طبِّية، وأولئك الذين لا يعتقدون أنَّ لديهم أيّة اضطرابات طبِّية أيضًا.

وينبغي فحصُ الأشخاص الذين لا يعانون من اضطراباتٍ طبية معروفة، لأنَّ بعضَ الاضطرابات الخطيرة لا تسبِّب مشاكلَ حتى يمارس الشخص نشاطًا رياضيًا. وتجري إعادةُ تقييم المرضى كلَّ سنتين (إذا كانوا بسن المدرسة الثانوية) أو كلَّ 4 سنوات (إذا كان بعمر الجامعة أو أكثر)؛ حيث يسأل الأطباءُ دائمًا المرضى أسئلةً معيَّنة، ويَقومون بالفَحص السَّريري، لكنَّهم لا يطلبون اختباراتٍ إلاَّ اعتمادًا على عمر الشخص والأَعرَاض لديه.

و أوضح دور وحدة كهرباء القلب التي أصبحت مزودة بأحدث التقنيات و الأجهزة في الكشف المبكر و العلاج لأمراض كهرباء القلب و تركيب منظمات القلب الصناعية بطريقه تضاهي مثيلاتها في دول العالم و دور مركز القلب في صلاله و علي رأسه دكتور سعيد المعشني في خدمه أبناء محافظه ظفار ووطننا الغالي

لا تعليق

اترك تعليقاً