في سبع لوحات الاحتفاء بصلالة عاصمة المصايف العربية … 1440 جسدوا فنون صلالة الأصالة


البوسعيدي رعى الاحتفالية

صلالة:-

تتألق عمان يوما بعد يوم فرحا وعزة وفخر لكل ما يتحقق من منجزات في كل المجالات الإقليمية والدولية في ظل الرعاية السامية الكريمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه ، وفي ليلة خريفية ليلة عمانية بامتياز من مسرح الولايات بمركز البلدية الترفيهي لمهرجان صلالة السياحي 2019م احتفلت السلطنة بصلالة عاصمة المصايف العربية تحت رعاية معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار ، بحضور معالي يوسف بن علوي الوزير المسئول عن الشؤون الخارجية ومعالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية ومعالي الدكتور رشيد بن الصافي الحريبي رئيس لجنة المناقصات ومعالي الشيخ سالم بن مستهيل المعشني مستشار بدوان البلاط السلطاني وسعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار وعدد من المكرمين واصحاب السعادة والمسئولين بمحافظة ظفار   الاحتفال الذي أقامه مهرجان صلالة باختيار صلالة عاصمة للمصايف العربية 2019م من قبل المنظمة العربية للسياحة وسط حضور جمع من المواطنين والمقيمين والزوار.

1440 جسدوا لوحات الأوبريت

تصوير/ مازن مانع ديوان

وتأتي هذه الاحتفالية تعبيرا عن الاحتفاء بصلالة عاصمة المصايف العربية ودرة السياحة العائلية وعروس الطبيعة المتجددة لأهمية صلالة ومكانتها بين المدن والمصايف السياحية في المنطقة العربية،  اشتمل الحفل على اوبريت اشتمل على سبع لوحات تراثية وجاءت منسجمه مع احتفالية صلالة عاصمة السياحة العربية ومع اجواء الخريف ورذاذه المنعش وتعبيرا وانسجاما مع الطبيعة الخلابة التي تتميز بها محافظة ظفار وفي هذه الاستعراضات تداخلت الفنون وتشكلت الوانها لترسم لوحة احتفالية بصلالة عاصمة المصايف العربية و بالجمال الطبيعة والمروج الخضراء والطبيعة ومع تساقط الرذاذ كانت الفرق الشعبية تلتف حول نفسها في براعة واتقان وتقديم صورة من الفنون الشعبية و التي تفاعل معها الحضور وانسجم مع كل اداء رقصة تقدم على مسرح الولايات ووضح ذلك في التنسيق والانسجام بين هذه الفنون من خلال تواليها تتابعها .

لوحات سبع جسدت الاحتفالية

تصوير / مازن مانع ديوان

فجاءت اللوحة الاولى ملتقى الاحبه حيث جسدت هذه اللوحة الترحيب بالضيوف وسعادة العمانيين بهم و بمحياهم و ومصافحتهم بالحب أكفا .

نبض القلوب

تصوير/ مازن مانع ديوان

جسدت اللوحة الثانية والتي حملت عنوان نبض القلوب وهي ظفار تسحر القلوب وتمازجت نفحات مع امواج بحر العرب وتعرجات رماله وخلجانه المتلائمة ففي صلالة يتزاحم عبق التراث والارث الحضاري الخالد في البليد وغيرها من المواقع الشاهدة على عراقة هذه المدينة كالأضرحة والعيون وتتوشح ثوب الخريف الاستثنائي والذي يداعب جبالها وأوديتها وسهولها التي تلامس السحاب.

عاصمة المصايف

تصوير/ مازن مانع ديوان

ان الأمم حين تصنع لنفسها أياما خالدة تحتفى بها فذلك هو اجلال وتعظيم لما حدث في تلك الأيام الخالدة وكون الاحتفال والاحتفاء بصلالة عاصمة المصايف العربية والتي نالت هذا العام شرف تتويجها بهذا اللقب وهذا ما تم تجسيده في اللوحة الثالثة التي حملت عنوان عاصمة المصايف.

عطر اللبان

تصوير/ مازن مانع ديوان

محافظة ظفار تعد من اشهر المحافظات بالسلطنة بتواجد شجرة اللبان عبر مسيرتها بحضور تاريخي هائل جعل منها جسرا للتواصل بين حضارات العالم لتشق سفنها باب البحار، واصبح لقوافل اللبان شبكة معابر طوت بعد المسافات من سمهرم والبليد إلي مرافئ العالم ومن هنا جاءت اللوحة الرابعة لتعبر وتجسد عطر اللبان.

عمان المحبة

تصوير/ مازن مانع ديوان

فيما حملت اللوحة الخامسة تجسيد معاني الحب والاخاء والسلام والأمن والأمان عمان المحبة تعبيرا من اعمق ما يجول في نفس الزائر ومن يجوب دروب سلطنة الخير والمحبة بأن يرى حمام السلام وهي تحمل اغصان الزيتون وقد استقر بها المقام في ربوعها الغناء.

 

مهرجان الأصالة

تصوير/ مازن مانع ديوان

تفعيلا لرسالة مهرجان صلالة السياحي هذا العام والتي جاءت تحت شعار صلالة عاصمة المصايف العربية فإن المهرجان يضع نصب عينيه التأكيد على تفعيل مضامين المعاني النبيلة لهذا اللقب والتي نالت صلالة تتويجه هذا العام وبما أن هذا الاسم الذي اصبح ملازما للمهرجان بشكل خاص والخريف على وجه العموم ولم يكن ابدا مهرجانا نمطيا بصورة واحدة ، بل يعد ملحمة وطنية للتاريخ والتراث والثقافة والفنون والحضارة مما جعل مهرجان صلالة السياحي يشكل منعطفا سياحيا للسلطنة من الطراز الأول ووجهة جاذبة للزائرين من مختلف البلدان ومكملا لعرس الطبيعة بمحافظة ظفار.

وطن الجلال

تصوير/ مازن مانع ديوان

تصوير/ مازن مانع ديوان

من خلال المجاميع الكبيرة الذين تجسدوا اللوحات التي اشتمل عليها الأوبريت جاءت اللوحة السابعة والختامية التي حملت عنوان وطن الجلال والتي حكت وتعبر على ان ما تحقق على الأرض العمانية الطيبة في فترة قياسية تجعل الألسن والأقلام والأرقام تعجز عن وصفها ، فهي مرحلة عظيمة من البناء والإنجازات سطرها العمانيون بقيادة حكيمة وبصبر وثقة من لدن مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه ، وهنا كان لزاما أن لا تمر علينا مناسبة دونما الإشارة إلى صاحب الفضل بعد الله سبحانه وتعالي على عمان وأهلها ، فشكرا وعرفانا لملهمنا وقائد مسيرتنا وباني نهضتنا .

شعراء تغني بالأوبريت

تصوير/ مازن مانع ديوان

لابد أن يشمل أي عمل فني على الكاتب والملحن والمغني فشهد اوبريت احتفاء صلالة عاصمة المصايف العربية فكتب نصوص الاوبريت الشعراء سعيد احمد الرواس و الدكتور مسلم المسهلي و حامد بن ناصر الحمر وعلي مسلم الكثيري وعادل احمد الشنفري وحسن المعشني وحمود علي العيسري وقام بتلحين اللوحات الملحن سعيد الكعبي وملحن اللوحة الختامية الملحن امير عبد المجيد والفنانون المشاركون في الاوبريت الفنانين سالم العريمي وايمن الناصر وطارق المرهون وخالد الفيصلي ، مخرج الحفل موزة البادي.

تصوير/ مازن مانع ديوان

لا تعليق

اترك تعليقاً