بإيقاعات فنونها والزحم الحضاري والتاريخي ..ولاية مرباط تبدع في المشاركة الثقافية التراثية الشعبية


لوحات تجسد أوبريت قابوس المجد ..

صلالة:-

مرباط الولاية الأكثر استحواذا على مثل هذه المسابقات التراثية الشعبية بإيقاعات فنونها المغناة المتعددة والمتنوعة التي تطرب المرء ، حلت في المحطة التراثية في مساء مهرجان صلالة السياحي 2019م بمركز البلدية الترفيهي على مسرح الولايات كان حضورها مختلفا من قبل أبناء الولاية ومحافظة ظفار وزوار موسم الخريف ومشاركتها دائما مشاركة طيبة.

تفاعل وحضور مميز

جاءت مشاركة الولاية القادمة من الجزء الشرقي من محافظة ظفار ولاية مرباط في مسابقة الولايات التنافسية بمهرجان صلالة السياحي للتنافس على كأس المسابقة بحضور سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار وسعادة الشيخ سالم زيدي تبوك والي مرباط وجمهور كبير امتلأت بهم مدرجات مسرح الولايات على آخرها.

تتميز ولاية مرباط بموقعها الساحلي وشعابها المرجانية وخلجانها الجذابة ومحمية جبل سمحان والعيون المائية الطبيعية المنتشرة في إرجاء الولاية، ويضاف إلى ذلك المعالم الأثرية المتمثلة في العديد من المباني القديمة المتسمة بالطابع المعماري العربي الإسلامي كما تضم عددا آخر من الأضرحة والمقابر القديمة قدمت الولاية فنها وعاداتها وتقاليديه بلوحة فنية وأوبريت تراثي من الطراز الأصيل لفنون الولاية المميزة، التي تزخر بها.

قابوس المجد

استهلَّت الولاية مشاركتها بعرض أوبريت ” قابوس المجد ” رؤية وفكرة طالب الشحري والمخرج محمد العمري مع تجسيدُ عدد من الأنشطة والبيئات البحرية والريفية والحضرية وكذلك جانب من حرف المرأة بمشاركة جمعية المرأة العمانية بولاية مرباط ” حيث قُدم بلوحة تنسجم مع فنون الولاية مثل هبوت المدن وهبوت الأرياف والزامل وفن النانا وفن اللانزيه وفن الشرح وبرعة سيلام وفن الدبرارت وفن صوت سيلام.

مشاركات مميزة

وعن مشاركة الولاية قال مشرف عام المشاركة ومخرج الاوبريت المخرج المسرحي محمد العمري تأتي مشاركة اليوم بعد غياب الولاية عن المشاركة ثلاث سنوات ودائما مشاركة مرباط تكون حافلة بحكم انها ولاية التاريخ والفنون وتكون مشاركة مثرية وقوية تثري هذا المهرجان وأتمنى التوفيق للمشاركين في الاوبريت الذي يقدم أغلب الفنون المرباطية والتراثية والعادات والتقاليد التي تشتهر بها الولاية وشاركت الولاية سابقا عام 2013 وحققت المركز الأول وعام 2015 وحققت المركز الثاني و2016 المركز الأول .

تجسيد أبناء الولاية الموروث والفنون

بمشارك زخم كبير من أبناء الولاية بعدد ما يقارب من 400 مشارك على تجسيد البيئات المختلفة مثل البيئة البحرية والريفية وأيضا تجسيد لقلعة حصن مرباط والعديد من الحرفيات مثل الفخاريات والسعفيات وصناعة الشباك حيث اشتمل فقرات برنامج مشاركة ولاية مرباط علي هبوت المدن والأرياف والزامل وفن ريفي ( نانا) وفن اللانزيه والألعاب الشعبية التراثية العمانية التي تشتهر بها الولاية وفن الشرح وبرعة سيلام ( ياخيب عن ) رجالي وفن ريفي ( دبرارت ) وفن ريفي ( وايلى مكبر ) مشترك وفن صوت سيلام ( نسائي ) ولعبة شعبية تراثية عمانية والختام كان مع لوحة ( هير يا بوه + مديما ).

193 جسدت الحرف اليدوية

بخصوصية مميزة تجسدت من خلال أبناء ولاية مرباط من الموروث والفنون المختلفة بأوبريت الفنون المرباطية والحرف التقليدية والاكلات التي تشتهر بها الولاية ، فكانت المرأة حاضرة وبقوة كبيرة من خلال تواجد اكثر من 193 إمراة من جمعية المرأة العمانية بولاية مرباط قالت فاطمة محاد العمري رئيسة جمعية مرباط تمثل مشاركة الجمعية بعدة جوانب منها البيئة البحرية والريفية والحضرية وكذلك تجسيد العادات والتقاليد كما تشارك في 8 حرف منها صناعة الحبال وحياكة شباك الصيد والفخاريات والجلود وصناعة الكحل والخياطة والتطريز بالإضافة الى أكلات المطبخ المرباطي مثل الرز والدجر المديود والمعروش والمعجون والعصيدة وغيرها من الاكلات كما نقدم أيضا عدة ألعاب شعبية منها لعبة الطاب ولعبة أعانيتي وهي لعبة محلية .

 

لا تعليق

اترك تعليقاً