ندوة دور المجالس التشريعية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة- مسقط ٢٠١٩م


بهدف صياغة منظور خاص للممارسة التشريعية في سبيل تحقيق أهداف التنمية المستدامة

المجالس التشريعية تؤكد التزامها بسن التشريعات  ووضع أطر عمل تنظيمية لتعزيز أهداف التنمية المستدامة

نظم مجلس الشورى صباح اليوم (الثلاثاء) ندوة حول دور المجالس التشريعية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة بفندق جراند ميلينيوم مسقط وذلك بحضور أعضاء من المجالس النظيرة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وقد خرجت الندوة  بعدد من التوصيات والرؤى والمناقشات الهادفة و المثرية، التي أكدت على ضرورة إصدار قانون استرشادي موحد للتنمية المستدامة يتوافق بين الخطط التنموية الوطنية وأهداف التنمية المستدامة الكلية، بالإضافة إلى العمل على إنشاء لجنة معنية بمتابعة أهداف التنمية المستدامة لكل مجلس. وكذلك إيجاد دليل برلماني استرشادي موحد يخص أهداف التنمية المستدامة بالنسبة للمجالس التشريعية الخليجية.

جاء ذلك خلال الندوة التي نظمها مجلس الشورى تحت رعاية سعادة الشيخ خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى وبحضور المكرمة د. سعاد بنت سليمان اللواتية نائبة رئيس مجلس الدولة وسعادة المهندس محمد بن أبو بكر الغساني نائب رئيس مجلس الشورى والمكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة أعضاء المجلس وعدد من أعضاء مجالس الشورى والنواب والوطني والأمة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وبحضور عدد من أصحاب السعادة وكلاء الوزارات والمسؤولين بمختلف مؤسسات الدولة.

وهدفت الندوة إلى التأكيد على الدور الرقابي والتشريعي للمجالس البرلمانية في الإسهام في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، و الاطلاع على الخطط العملية التي تتبعها المجالس التشريعية في تنظيم وإنجاز أدوارها بفعالية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتقييم مدى التزام الحكومات بتحقيقها، بالإضافة إلى الاطلاع على رؤية بعض المنظمات والمؤسسات لدور المجالس التشريعية في تحقيق التنمية المستدامة.

التعليقات معطلة.