ظفار يحرج المودية في عقر جاره


اليوم من يخطف بطاقة التأهل

ظفار العماني بعاملي الأرض والجمهور والمولودية بالفوز في الذهاب.. الفريقان يضمان كوكبة كبيرة من اللاعبين الأجانب والمحليين الدوليين

يشهد ملعب مجمع صلالة الرياضي بمحافظة ظفار مساء اليوم موقعة كروية عمانية جزائرية من الطراز الثقيل ضمن منافسات دور الـ 32 لبطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال 2019/2020م بين زعيمين كبيرين في كل شيء من حيث الألقاب والبطولات المحلية في كل بلد والكوكبة الكبيرة من اللاعبين في صفوف الفريقين والامكانيات الكبيرة التي يمتلكها كل طرف والقاعدة الجماهيرية المحبة لهما كل تلك العوامل تجعلنا ان نشاهد مباراة علي اعلى مستوى من الفريقين الكبيرين ، يدخل ظفار بفرصة واحدة فقط وهي الفوز بأكثر من هدف وبشرط أن لا يولج مرماه بأي هدف والمولودية بفرصتي التعادل والفوز فهل تتمكن كتيبة الزعيم العماني ظفار من تحقيق حلمها وحلم جماهيرها ومحبيها والتأهل من دور الـ 32 لأبعد من ذلك أم تكون الغلبة للفريق الذي حصل الموسم الماضي علي الترتيب الرابع لنفس البطولة ويذهب بالتأهل من مدينة صلالة هذا ما سوف نعرفه مع صافرة طاقم التحكيم الإماراتي الذي سيقود اللقاء.

ظفار يحرج المولودية في عقر جاره

بالرغم من الخسارة التي تعرض لها فريق نادي ظفار بهدف دون رد من قبل مستضيفه المولودية الجزائري في مباراة الذهاب ضمن بطولة كأس محمد السادس للأندية الابطال 2019م الدور الـ 32 في مباراة كان المستوى الفني جدا ومميز من جانب المولودية وتكتيكيا من قبل لاعبي ظفار في أجزاء كروية رائعة هدف المباراة الوحيد جاء في الدقيقة 58 من كرة صاروخية اطلقها اللاعب أيوب عزي من وسط ملعب ظفار لا تصد أو ترد باغت بها الجميع .

ظفار ومباراة الإياب

نتيجة الذهاب صعبة جدا علي ظفار قد نري في مباراة الإياب بان الأدوار سوف تتغير ظفار نجح تكتيكيا بامتياز دفاعيا في مباراة الذهاب والمستوى الفني جدا مميز من المولودية والمباراة لعبت علي جزئيات صغيرة جدا وتمكن صعوبة هذه المباراة كون في حالة تسجيل مولودية أي هدف لابد من المضاعفة من قبل ظفار وسيشهد اللقاء تحول في الأدوار عن اللقاء الأول الفريق الذي كان ي\افع سوف يعمل علي الهجوم والعكس للفريق الآخر هذا الي جانب ظهور اختيارات المدربين والأدوات المحترمة جدا لدي الطرفين .

ظفار مطالب بالفوز

الأداء الهجومي لظفار يمكن أن يكون أفضل من مباراة الذهاب والاستحواذ علي الكرة والتكتيك يكون بالأربعة 4-4-2 ويكون في مهاجمين وجودة في المقابل في حالة حصول المولودية علي المساحة التي لم يجدوها نهائيا في مباراة الذهاب كون المباراة كانت تكتيكيا ممتازة جدا من جانب ظفار موعودين بمباراة جيدة جدا اليوم خاصة من جانب لاغبي ظفار فايز الرشيدي وعبد العزيز المقبالي والاسباني هوجو والمغربي أبو شعيب والكويتي طلال المطيري وعلي البوسعيد وعلي سالم والمنذر العلوي وقاسم سعيد ومعتز صالح وعبد الله فواز وزملائهم الآخرين بالفريق مالتي من المتوقع ان يوازي فيها الزلفاني مدرب ظفار في الشقين الدفاعي والهجومي والبدء بالتسجيل أولا ثم التفكير في القادم مع الحفاظ علي شباك الرشيدي نظيفة .  

ركائز الفريقين

مدرب ظفار التونسي يامن الزلفاني وضع تركيزه في مباراة الذهاب علي تأمين الجانب الدفاعي ولكن اليوم في مباراة الإياب سوف تتغير الأدوار بالنسبة لأرضية الملعب وطريقة اللعب وفريق ظفار بالكرة أكثر بكثير عما شاهدناه في مباراة الذهاب اللاعبين الأجانب بفريق ظفار يمكن أن يعملوا الفارق ( بوشعيب والجزاع وهوجو ) هذا إلي جانب الكوكبة الكبيرة من اللاعبين العمانيين الدوليين وأصحاب الخبرة وخلال المباراة الأولى شاهدنا مدى تحرك الفريق عندما اشرك المدرب المهاجم هوجو وظهرت الإمكانيات الكبيرة التي يمتلكها اللاعب وكان المولودية الجزائري بقيادة المدرب الفرنسي كازوني بير نارد قد تفوق في مباراة الذهاب بهدف ويسعي من خلال هذا اللقاء للعودة ببطاقة التأهل للدور الثاني كونه يلعب بفرصتين الفوز أو التعادل ويمتلك المولودية كوكبة من اللاعبين الأجانب والمحليين البارزين دوليا وافريقيا وتفوق واضح من خلال الهجوم والضغط علي لاعبي ظفار وعدم اعطائهم الفرص في التفكير بالحلول في أرضية الملعب فهل ينجح ظفار في العودة للبطولة وكسب المباراة والتأهل للدور الثاني لهذه المنافسة العربية.

الرشيدي :-

قال حارس عرين الزعيم ظفار فائز الرشيدي لقد أيدينا مباراة كبيرة في الذهاب امام فريق كبير علي ارضه وامام جمهوره ونعتبرها بمثابة الشوط الأول واليوم الشوط الثاني علي ارضنا وامام جمهورنا وبعزيمة اللاعبين جميعا قادرين علي رد الاعتبار والفوز بالنتيجة التي تعطينا الحق في التأهل للمرحلة القادمة من البطولة .

النحالي

قال قائد الفريق الكروي الأول بنادي ظفار علي سالم النحار لاشك بأن نتيجة الذهاب لم تكن مرضية لنا ولعبنا بتكتيك جيد ولن لم نوفق في ترجمة الفرص لأهداف وبما أن هذه المباراة الإياب علي ارضنا وامام جمهورنا الذي نعدهم بأن نقدم المستوى الفني المرضي عنا ونكون عند الموعد ونحقق الطموحات والآمال بالفوز باللقاء والتأهل الي الدور الثاني بعد ان اصبح لنا وضع المولودية معروف لدينا .

النقاش :-

قال لاعب المولودية الجزائري هشام نقاش المباراة اليوم الإياب ستكون مغايرة جد عن مباراة الذهاب وصعبة في نفس الوقت علي الطرفين هذا الي جانب انها ستكون مباراة مفتوحة علي ما اعتقد من الطرفين ولدينا القدرة في تكرار فوز الذهاب .

عزي :-

قال صاحب هدف الذهاب للمولودية الجزائري أيوب عزي النتيجة بهدف ليست كافية للتأهل في مباراة الذهاب ولذا سنعمل علي تقديم مستوى افضل ومغاير عن المباراة السابقة لأن هدفنا الفوز ولن نلعب علي التعادل الذي قد يضرنا كون فريق ظفار فريق كبير بإمكانياته الكبيرة

التعليقات معطلة.