الاطلاع على جهود تعليمية ظفار في مجال حقوق الطفل


تغطية: علي العوائد وعارف صفرار

تنسيق: سعود الحضري

قامت صاحبة السمو السيدة الدكتورة منى بنت فهد آل سعيد رئيسة جمعية “الطفل أولاً” وسعادة السفيرة  لنا الوريكات ممثلة مكتب منظمة اليونيسف بالسلطنة بزيارة إلى تعليمية محافظة ظفار وذلك بهدف متابعة مبادرات منظمة الأمم المتحدة (اليونيسف) و جمعية الطفل أولاً  المتعلقة بحقوق الطفلوحماية الأطفال بالمدارس والمجتمع والتي يتم تنفذها الأمم المتحدة بالتعاون معوزارة التربية والتعليم.  

وكان في استقبال الوفد الزائر الشيخ الدكتور الوليد بن سعيد بن سنان الهنائي مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفاربحضور شنونه بن سالم الحبسية الخبيرة التربوية بمكتب وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليموالمناهج وعدد من المختصين من جمعية الطفل أولا و وزارة التربية والتعليم. 

وقد زار الوفد اليوم مدرسة خولة بنت حكيم للتعليم الأساسي (10-12 ) حيث تم الاطلاع على ما تقوم به المدرسة من برامج وأنشطة للطفل . كما تم زيارة عدد من مرافق المدرسة شملت القاعات الدراسية وقاعات الفنون التشكيلية والمختبرات العلمية. والالتقاء بطالبات المدرسة لمناقشة بعض الأمور المتعلقة بحقوق الطفل.

كما تم خلال الزيارة الالتقاء بعضوات مجلس الأمهات ومشاهدة عدد من البرامج والمشاريع والتجارب العلمية مثل برنامج المسار الإلكتروني وبرنامج استخدام وتطبيق المقاييس والاختبارات النفسية ودورها في نجاح دراسة الحالة والذي يندرج تحت شعار ” حق الطفل في تحقيق الأمن النفسي والصحة النفسية داخلالمدرسة وخارجها” إلى جانب الاطلاع على حلقات العمل في مجال الوعي المعلوماتيفي المجتمع المدرسي وتركيب وبرمجة الروبوت وبرنامج الطفل وحقائق الحياة وكيف أحمي نفسي و صندوق بداية وريادة الأعمال وجلسة القيادة الطلابية.

وأشادت صاحبة السمو السيدة الدكتورة منى بنت فهد آل سعيد الموقرة رئيسة جمعية الأطفال أولاً بجهود المدرسة في تنوع وتعدد الاساليب والبرامج المقدمة للطالبات من قبل الكادر الاداري والتدريسي بالمدرسة حيث أشارت بالقول إن مثل هذه الجهود بلا شك سيكون لها الأثر البالغ في تعزيز المستوى التحصيلي لدى الطالبات و تنمية المهارات الاجتماعية لديهم .

من جانبها أعربت سعادة السفيرة  لنا الوريكات ممثلة منظمة اليونيسيف بالسلطنة عن سعادتها الغامرة للفعاليات المنفذة للطالبات وقالت أن تلك الأعمال تمثل ترجمة عملية لبلورة الاتفاقيات التي وقعت عليها السلطنة في مجال حقوق الطفل ورعاية مصالحهم الفضلى .

وعن تجربة تطبيق مبادرة التعليم الصديق للطفل بالمحافظة قالت شنونة بنت سالم الحبسية الخبيرة التربوية بمكتب سعادة الدكتور وكيل الوزارةللتعليم والمناهج تأتي هذه الزيارة تزامنا مع الاحتفال العالمي بمرور 30 عاما على الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل والتي صادقت عليها السلطنة بموجب المرسوم السلطاني 45/1996 وذلك للوقوف على الجهود التي تقوم بها المدارس في مجالات حقوق الطفل وحمايته وكذلك الالتقاء مع أولياء الامور لتوطيد الشراكة المثمرة بين المنظومة التربوية والمجتمع  المدني وكذلك الجلوس مع أبنائنا الطلبة ومناقشة آرائهم و معرفة مقترحاتهم حول تنفيذ بعض برامج حقوق الطفل بالإضافة إلى معرفة متطلباتهم وطموحتهم المستقبلية.

وأضافت الحبسية أن مكتب منظمة اليونيسيف بالشراكة  مع وزارة التربية والتعليم وجمعية “الأطفال أولاً” سيقوم بتدشين بعض البرامج والأنشطة المتعلقة بحماية الطفل والتي سوف تعزز من البرامج القائمة حاليا وستعمل على تقنينها أيضاً.  

شمل برنامج زيارة الوفد القيام بجولة بمركز الابتكار و الروبوت العلمي بصلالة التابع للمديرية العامة للتربية والتعليم بالإضافة إلى جانب  تنفيذ ورقة عمل بعنوان” جهود تعليمية ظفار في برامج رعاية الطفولة” من إعداد وتقديم عامر بن محمد المشيخي عضو و مقرر لجنة التعليم الصديق للطفل تضمنت عدة نقاط من بينها إحصائية بأعداد المدارس الحكومية والخاصة والهيئات الإدارية والتدريسية بالمحافظة. واتفاقية حقوق الطفل. والتشريعات الوطنية العمانية المعنية بحماية حقوق الطفل في مجال التربية والتعليم. وكذلك إحصائية بأعداد العاملين في مجال الإرشاد الاجتماعي والنفسي والصحي و التغذوي بتعليمية ظفار.

كما تطرق المشيخي في ورقة العمل إلى محور مبادرة التعليم الصديق للطفل مفهومها وأهدافها ومبادئها. ودور اللجنة المحلية للتعليم الصديق للطفل. وكذلك مبادرة المدارس المعززة للصحة مع عرض صور عن المبادرة.

وقد ضم الوفد الزائر كل من جوخة بنت علي المعمرية من جمعية الأطفال أولا و فرانسيسكا سالم أخصائية تقييم ومتابعة من مكتب منظمة اليونيسف. ومن تعليمية ظفار كل من الدكتورة فاطمة بنت أحمد فرج الغساني مديرة دائرة تنمية الموارد البشرية وأحمد بن علي المسهلي رئيس لجنة التعليم الصديق للطفل بالمحافظة وعامر بن محمد المشيخي عضو اللجنة المركزية للتعليم الصديق للطفل ومنسق المحافظة لمبادرات منظمة اليونيسف.

التعليقات معطلة.