السابع عشر من أكتوبر ..السلطنة تحتفل بيوم المرأة العمانية


ولاية صلالة

تأكيدا لدورها الأساسي في العناية بالأسرة ورفع كفاءة أفرادها للمساهمة في العمل الوطني حفاظا علي ما تحقق من إنجازات في هذا العهد الزاهر لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه ، وما اولته الحكومة الرشيدة من اهتمام بالغ للمرأة العماني في كافة مجالات الحياة جاء الاحتفال بيوم المرأة العمانية السنوي الذي يوافق 17 من أكتوبر من كل عام والذي جاء تجسيدا لما تحظى به المرأة بالسلطنة باهتمام ورعاية بناءة جنبا الي جنب مع الرجل في مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها البلاد بقيادة مولانا صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه .

إشادات دولية وإقليمية

لقد تبوأت المرأة العمانية مكانة متقدمة بين الدول لما أتيح للمرأة العمانية من فرص التعليم وصقل وتنمية مهاراتها واكتساب المزيد من الخبرات ، هذه المناسبة العزيزة علي كل امرأة عمانية علي هذه الأرض الطيبة المعطاء جاءت هذا العام متزامنة مع إشادات من منظمات وهيئات دولية وإقليمية بالتقدم الذي أحرزته السلطنة في مجال دعم وتمكين المرأة مما جعل السلطنة تتبوأ مكانة متقدمة بين الدول لما اتاحته من فرص كثيرة ومشاركة واسعة مع الرجل لذا حصلت المرأة العمانية علي العديد من جوائز التميز محليا وعالميا اعترافا بإبداعها وتفوقها في مجالات عدة في الحياة العمانية كالعلوم والآداب والفنون وغيرها إضافة الي أداء كافة الأعمال والمهام المسندة اليها ، وبهذه المناسبة نتقدم بكل الفخر والاعتزاز لكل ام وامرأة وبنت اعترافا بإبداعها وتمكينها والاهتمام والرعاية الأبوية الكبيرة السامية من لدن مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه وامده بالصحة والعافية والعمر المديد وكل عام والمرأة العمانية تزهو بالفرح والاعتزاز والفخر بما تحقق لها من عطاءات ومساواه مع الرجل في عجلة التنمية الشاملة التي تشهدها بلادنا الغالية عمان .

التعليقات معطلة.