محافظة ظفار تحتضن على مدار 3 أيام متتالية مسابقة الرماية التقليدية


المقدم الركن راشد بن سالم البلوشي رئيس لجنة التحكيم وعضو لجنة العمانية للأسلحة التقليدية

صلالة: 
تحتضن محافظة ظفار على مدار 3 أيام متتالية مسابقة الرماية التقليدية التي تنفذها اللجنة العمانية للرماية بالأسلحة التقليدية التابعة لوزارة الشؤون الرياضية خلال الفترة من 6 والى 8 ديسمبر الجاري على ميدان الجيش السلطاني العماني بريسوت فعاليات المسابقة لهذه الفترة حيث والتي تفتح أبوابها لكافة أبناء السلطنة من يرغب بالمشاركة في الرماية بالسكتون او السلاح التقليدي والذي نظمت بين ناشئين وعمومي وتعد هذه المسابقة للعام الثالث على التوالي حيث أقيمت بطولتين على مستوى السلطنة البطولة الأولى للناشئين والناشئات والبطولة الأخرى للعموم والتي تقام في  الميادين المختلفة على مستوى السلطنة.
بطولة الناشئين والناشئات:
كما اقمت البطولة الأولى للناشئين والناشئات في عام  2018م بميدان مشارب بولاية عبري بمحافظة الظاهرة شارك فيها ما يزيد عن 600 رامي و رامية من مختلف محافظات السلطنة. تضمنت البطولة ثلاث مسابقات اهداف ناشئين  سكتون واهداف ناشئات سكتون ومسابقة اسقاط الصحون ناشئين سكتون . اما بطولة السلطنة للرماية التقليدية للعموم  تنظم اللجنة  العمانية للرماية بالأسلحة التقليدية هذه البطولة للمرة الثالثة على التوالي حيث تم تنظيمها في نسختها الأولى عام 2016م بميدان الهيال بولاية عبري بمحافظة الظاهرة والبطولة الثانية أقيمت بـــميـــدان نـــخـــل بولاية نخل بمــــحافــظة جنوب الباطنة و النسخة الثالثة للبطولة لعام 2018  بمحافظة مسقط في ميادين كتيبة التدريب التابعة للجيش السلطاني العماني .
وخلال هذا العام تحتضنها محافظة ظفار  خلال الفترة من  6-8/12/2019م بميادين رئاسة قوات السلطان المسلحة ( ميادين ريسوت) 

تتضمن البطولة خمس مسابقات وهي مسابقة الأهداف سكتون فردي ،مسابقة الأهداف بندقة فردي، مسابقة اسقاط الصحون فرق سكتون ، مسابقة اسقاط الصحون فرق بندقية، مسابقة المستوى العام.

وحول هذه المسابقة تحدث المقدم الركن راشد بن سالم البلوشي رئيس لجنة التحكيم وعضو لجنة العمانية للأسلحة التقليدية قائلا: هناك عدة اهداف للبطولة تكمن في  اربع اهداف أساسية أولا احياء الموروث الوطني العماني والحفاظ علية ثانيا حصر الرماية بمختلف محافظات السلطنة  ووضع ألية يتم من خلالها التواصل معهم ومتابعة مستوياتهم الفنية بمختلف البطولات التي يشاركون بها ثالثا انتقاء عناصر لدعم المنتخبات الوطنية متى ما دعت الحاجة لذلك حث هناك مجموعة من المسابقات على المستوى الدولي لفئات سنية مختلفة يصعب المشاركة فيها في الوقت الحالي ومن خلال هذه البطولات يمكن انتقاء عناصر  يمثلون السلطنة مستقبلا وأخيرا تقنين هذه الرياضة ووضع الأطر القانونية والفنية ووضع عوامل الامن السلامة لمختلف البطولات التي تقام على مستوى السلطنة سواء كانت هذه البطولات تنظمها فرق أهلية أو بطولات على مستوى السلطنة وبشكل رسمي وكيفية الارتقاء بمسابقة الرماية التقليدية في السلطنة
وضعت اللجنة العمانية للرماية التقليدية نصب اعنيها  منذ انطلاق النسخة الأولى للبطولة لتطوير وتحسين البطولة من عام الى أخر حيث في عام 2017  تم عمل برنامج الكتروني لحساب نتائج الرماية لضمان الدقة والشفافية لرماه بحث يمكن ان يتابع كل رام نتائجه مباشرة بعد الانتهاء من مسابقته اما في عام 2018 تم استحداث بطولة للناشئين والناشئات لتحقيق اهداف اللجنة وتوسيع نطاق ممارسة اللعبة من مختلف الاعمار السنية لكل الجنسين وفي هذه البطولة سيتم استخدام التقنية في عملة تجهيز اهداف الرمي واحتساب النتائج وكذلك التسجيل الالكتروني من خلال رابط تم الإعلان عنه مسبقا اما في عام 2019 تم استحداث بطولة للسيدات.

كما تم حصر المشاركين في البطولات السابقة الى ما يقارب 1200 رامي ومن المتوقع خلال هذه البطولة ان نحظى بمشاركة واسعة
وتحتضن وزارة الشؤون الرياضة هذا النوع من الرياضات بإشهار العديد من اللجنان الرياضية المشرفة على اللعبات غير المشهرة في السلطنة وذلك لوضع الاطار القانوني لممارستها ومن ضمنها الرماية التقليدية كذلك خصصت لها موازنات مالية والإشراف الإداري والمالي لتستطيع هذا اللجان تنفيذ أنشطتها ومسابقاتها فكل الشكر لوزارة الشؤون الرياضية لهذا الدعم  كما ان هناك دعم ومساندة من العديد من الجهات الحكومية والعسكرية  لتنظيم هذه البطولة وهي شرطة عمان السلطانية وزارة الدفاع  ممثلة في وحدة الرماية الدولية والاتحاد العماني للرماية والهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون والصحف المحلية عمان والوطن والشبيبة والعديد من الجهات الحكومية.

التعليقات معطلة.