بالتعاون مع فرع غرفة تجارة و صناعة محافظة ظفار ” التوجيه المهني” بظفار يفتتح أول معرض للشركات الطلابية بمشاركة 30 شركة طلابية


ولاية صلالة – عادل بن رمضان مستهيل

تنوعت الشركات ما بين شركات الذكاء الاصطناعي و المشغولات الحرفية و الصناعات الغذائية

تحت رعاية سعادة الدكتور عبدالله بن علي العمري نائب رئيس مجلس الشورى، ممثل ولاية سدح انطلقت بمحافظة ظفار أعمال معرض ” رواد المستقبل” للشركات الطلابية في دورته الأولى و الذي يقام تحت عنوان ” بسواعدنا نبني عمان” .  ويقام المعرض لمدة يوم واحد بتنظيم من المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار ممثلة بقسم التوجيه المهني وبالتعاون مع غرفة تجارة وصناعه عمان فرع محافظة ظفار  وقد حضر حفل الافتتاح  الدكتورة طفول بنت سهل قطن المدير العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية والمشاريع وعدد من المسؤولين والتربويين وممثلين من فرع غرفة محافظة ظفار و أخصائي و أخصائيات التوجيه المهني و مجموعة من الطلبة و الطالبات. و قد أقيم المعرض بمقر مجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة و الترفيه بصلالة.  
و يأتي تنظيم هذا المعرض تأكيدا على أهمية دور التوجيه المهني في غرس الوعي بأهمية ريادة الأعمال و  نشر ثقافة ريادة الأعمال وتشجيع الطلبة لتبني الفكر الريادي و تنوع مصادر الدخل وتنمية الاقتصاد الوطني. 
 وعن المعرض قال الأستاذ عامر كشوب رئيس قسم التوجيه المهني بالمديرية العامة للتربية و التعليم بمحافظة ظفار أن هذا المعرض يأتي تماشيا مع ما يقوم به التوجيه المهني في تقديم خيارات متنوعة للطلبة و الطالبات في يتعلق بمحالات سوق العمل، و أشار إلى أن المعرض يضع الطالب أمام تجربة عملية في عالم ريادة الأعمال يقومون فيها بممارسات مهنية و عملية في الإدارة و التسويق و التنظيم و غيرها من المهام التي تطلبها إجراءات تأسيس المشاريع الذاتية. و قال كشوب أن قسم التوجيه المهني يمضي قدما في دعم هذا التوجه الذي يلقى رواجا كبيرا بين أبنائنا الطلبة و الطالبات حيث حصدنا في هذا العام الكثير من الشركات التي قامت بالتسجيل للمشاركة في هذا المعرض و تم فرزها حتى وصلنا إلى 30 شركة تفخر بأن تكون النواة الأولى لهذا المعرض الذي سيتواصل في إبراز جهود الطلبة و الاخصائيين في النهوض بريادة الأعمال. و يجب أن نذكر أن هذا المعرض هو فرصة سانحة للطلبة لتبادل الخبرات و الإطلاع على تجارب متنوعة في المشاريع الذاتية . و قال رئيس قسم التوجيه المهني بتعليمية ظفار أن الشركات في معرض “رواد المستقبل” الأول تنوعت ما بين الشركات الخدمية و الصناعية و  الصناعات الغذائية والمشغولات الخشبية ومنتجات الصوف والفخار والبخور والعطور والحلويات والهدايا و المشروبات الباردة و المشغولات الحرفية و شركات الذكاء الإصطناعي.

التعليقات معطلة.